بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأحد، 16 مايو، 2010

تنهيدة ألم ...


اليوم ..


ككل يوم ...!

عند كل النآس .....




عدا هؤلآء !!

في صفوف تجمعوا
كزهور حقل ...
يتنفسون في تناغم ...
أنســــآم حرية ..!

والنسيم الطلق
يحرك تلك الأورآق
وتلمع فوقها

أشعة شمس ..!

في إتجاه النور

مدوا....رقآبهم

كزهور عباد شمس ...!


الملتفون بالسواد ..
يحاصرون الحقل..
يحاولون منع ضوء الشمس

لكـــن ..هيهــآت ..!!


من يستطيع وقف
أشعة للشمس ..!!

حاولوا أن يطعموها ...
بحبات رصآص .....!!




يقتلعون الزهور ..
وآحدة تلو الأخرى ..
تشتبك الأيادي ...

تشتد الريآح ......!!


صفير الريآح ...
ينطق باسم الوطن


سقطت زهرة ..!
تدهسها الأقدام ..
تتصآعد أنفآسها ..
في رآئحة زكية ...

لتزيد صفير الريــآح ....!

يضيق الحصآر...
تسقط الأزهآر ...!
ويبقى النسيمــ....

ليهتف باسم الوطن..!


.... .... .... ..

صفير الريــــآح ...

 يهز نافذات المنازل ...
يحمل شعاع النور ....
صفير الريآح.....
رآئحة الزهور ....
أنفاسا حلقت ...
لترى الدنيا ...
مع الطيور ....

لمن جلسوا بالبيوت...
يحثهم للخروج....!


بجدران ....يصطدم !
حجارة لآ تفعل شيئاً ..
لآ تضر ولآ تنفع ..
كهٌبل ......بل أكثر !!...لآأقل
كل ما يفعلونه .....
مصمصة شفآه .....

وتنهيدة ألم........!!





من آخر كتابتاتي :)
آثرت بها صفحات الويب
على صفحات كراستي ..!

 لهؤلآء الذين يطالبون بحرية ! 
لمن يعبرون عن آرائهم ! 
لمن يطلبون حقهم ... في كونهم إنسانا !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق