بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأحد، 27 يونيو، 2010

نفاق

في بلآدي
أن تكون رجلاً
يعني أن تكون منافقاً !!

أن تلبس كل دقيقة
ستين عباءة ..
مع كل دقة عقرب
من عقارب الثوان ..!

أقوى العقارب
على الإطلآق
تلك العقارب ...
التي تأكل الزمن ..!

شوارع


شوآرع

دائماً وأنا أمشي
يدركني التعب ...
أبحث عن مقعد
فلا أجــــــــــــد
أخاف ان اجلس
عل الرصيـــف
ففي تلك الشوارع
كل من افترش الرصيف
يكون معتصماً ...!!

 
شوآرع

دائماً وأنا أمشي
تسقط مني أشياء
أريد أن انحني
لإلتقاطها .. فأخاف
فتلك العيون ...لآ ترحم..!
فالنساء في تلك الشوارع
انتقبن .. وتركن
الرجال للرجال
تعـــــآشر



شوآرع

دائماً وأنا أمشي
أراقب السمــاء
جنبات الطريق
ليس حباً في النجوم
أو بحثاً عن شيء ضائع !
كل مافي الأمر
أني بتُ أخشى
رصاصاً .. وطلقات مدافع

شوآرع

----------
لنقل أني مشيت في 3 شوارع ! 
وسأكملها كلما مشيت في شوارع أخرى ..!

السبت، 26 يونيو، 2010

نصيحــة ..!

قال ينصحني :
لآ تتحدث في السياسة

إذاً ماذا أفعل ؟

شاهد فيلماً رومنسياً
أو حتى جنسي ... !
استمع لأغنية عاطفية ..
ولأخرى وطنية ....!

أليست تلك معصية ؟

يبدو أن لك إتجاهاً دينياً
إذاً صلِ فروضك الخمس
وليسعك بيتك ...
ولتبك على خطيئتك ..!!

والشر من يدفعه ؟؟

هذه مهام ولي الأمر ..
حفظه الله وأطال عهده !

هذه نصيحتنا ...
لتعيش في مملكتنا !!
أن تكون فتى مخصي ...
يلعب بك الولي ....
صبحاً أو عشي ...
لآ تعترض ...
لآ تجادل ..
وقل ...
فوضت أمري ..
لربي ........!

خيآلآت ....


صورة هي التي أملكها لك

في الصباح الندي أقبلها
لأرشف منها فنجان قهوتي ..

بعد الظهر والغداء
أحتاج للحلوى .
...أقبلك مرة أخرى ..
وأتذوق لــــــسانــــي
 
بعد العشاء
أحتاج كأس الشاي ..
هذه المرة لآ أخرجها من مكانها
لأنني لحظتها ...
أتخيلك ...
تبتسمين وأنت تملئين
القدح الي أمامي .....

خوفـــــ..!

الخوف أصبح مسيطراً


الجبن في القلوب .. أصابه العفن !


ولسان شعبٍ لآ يكف ... دعونا نأكل الخبز !!


في ظــــــــــــلآل وطن ..
!!
لم رضيتم بالكفاف !!
وتركتم العجول بالسمن واللحم !!
أعجزتم عن حلبها ..؟؟! .. أو ذبحها ؟
:نخاف من رفسها , من غدرها !!

ومن يتهيب صعود الجبال ...
يعش أبد الدهر بين الحفـر ...

ثورة وإحتمالات ..!

 يطالبني بأن أثور
أن أقطع رأس الثور ...
وألا أخاف القرون ..

أن أشعل النور ...
أن أكون شمعة ..
أن أحترق لأنير للآخرين ...

أتســــآءل ؟؟؟!!!
ماذا ؟ إن كنت شمعة رديئة ؟؟!!!
أو  .. كان قومي لآ يبصرون ؟؟!!

ساعتها ...
سأشتعل .... ولكن
في صمت ...
يزيد الآم السكون ....!!

Welcome Obama


جاء أوباما
يلقي السلآم

تحية سلآم
أريد بها خصام

ويرد العوام
Welcome Obama !
 
شعوبكم متخلفة ..!
تسود الهمهمة
 
منطقتكم ضعيفة
تزيد الحمحمة
 
تحتاجون للحرية
على الطريقة الأمريكية
 
إسرائيل جارتكم
وحليــفــــتـــنــا
 
حرب العراق ليست خطيئة
أمي لم تكن صِديقَة ...!
 
أبي مسلم  .. وميولي
صديـــــــــــــقة ..!
 
أفــــغانستــــان
حررناها من ظلم طالبان !
 
معتقلآت جوانتانموا
ستغلق في غضون عام !!
 
قضينا على الشر ..
وحاصرناه حتى انتحر
 
ويصفق العوام ...
يحيا أوباما
راعي السلآم ...!

الحب الأزرق

الحب الأزرق

اجزم ان هذه ليست عيناه .. ولآ تلك نظراته ..
لقد أصبح يتجنب النظر إلي ..! بل ويطفأ النور أحياناً كثيرة ..
 
كان قبل ذلك لآ يكف عن النظر إلي .. أحس حنانه , بحبه , بكل مافي داخله  , كنا نتحدث بالعيون ...!
أصبحت الآن أشعر أني أنام مع آلة ...
أتصنع المتعة كما يتصنعها , يكذب وأكذب  , يتجمل وأتجمل !!
 

أريد أن انهض لأوقفه !! ... أوقف تلك المسرحية الفاشلة ...!
اخبره بأني أدرك أن الشباب انتهى ... كل أيام الجنون أضحت ذكريات ... أنه لآ يهمني أي شيء !!
 
أني سأبقى معك ... حتى النهاية ..!
أن ملعونة تلك المتعة الزائفة ... ملعونة نظراتك الخائفة ... ملعونة حبوبك الزرقاء ..!!

خيآلات الضوء المتسللة تتراقص على وجهه في فتور ... حبات العرق تتصبب في ملل !
وجدت نفسي أحتضنه ... حبات العرق مختلطة بحبات دموعي   .. 
: حبيبي .... لـــستُ عــــاهرة !!

ارض .. بعيده

قلبي .. أثخنته الجراح
جسدي .. اهلكه اللقاح
عقلي .. أرهقته أفكار
حتى الصـــباح ..!








...


تاريخ زورته أقلآم ..
ادعت أنها رمز كفاح ..
مستقبل .. أضاعه قوم
ولوا أمرنا دون إقتراح ...
 


حاضرٌ .. ضائعٌ .. تائه !!
ينشد فجراً
له في الأفق لآح ...
 

...

الملآح سارح
تحت أنغام ... صباح
يراقص عشيقةَ
واعطى كفة القيادة
لأمواجٍ وريـــاح ..



..

متى الوصول .. ؟
وأي وقت ؟
وفي أي مكان ؟؟
تقع أرض النجاح !!

اكتب ...!

أكتب عن فلسطين !!
عن ماذا ؟

عن جرح دفين !!
في قلوب من ؟؟ حكامنا أم شعب ذليل ؟!

صه ياولد !! فقد تجاوزت حدود الأدب ..!
عفواً فأنا مخاض آدابكم ..

فلسطين عربية كبلآدنا ..
حقاً؟! وهل بلادنا عربية !!؟؟

تباً .. لآفائدة من النقاش معك !!
وإسرائيل . أهي دولة عربية ؟ أم أنها محتل ؟؟
 
لا شأن لك بأحاديث الكبار ...!
إذاً لآتمل علي ما أكتب !!
دعني وشأني .. بجراحي وآلآمي ..!
أنت لآيهمك .. لآفلسطين ... ولآ شعب ... ولآعرب !!
أنت كالمحتل !!! .... بل ألعَنَ لآ أقل !!
ارحل ... ودعني .... ودع فلسطين !!
ودع دموعي  .... تنساب بلا كلل ..!!
قالوا : لآ تتحدث في السياسة ..!!
فتلك أحاديث الكبار .....
 
أجبت بكل أدب :
منذ نعومة الأظفار ...
عودني أبي
أن أجـــــالس الكبار ...!!

الخميس، 3 يونيو، 2010

إنجـــاب

في الليلة الظلماء 
                     يعرف البدر 
لكن ليلتها  .. 
                   لم يكن في السماء !

رغم ذلك أبيت 
                  إلا أن اضيء شمعة.. 
.................


تنهدت على صدري 
وقالت : 
منك أريد طفلاً ... يشبهك! 
فمك .. أنفك .. عيناك !
تلك التي سحرتني ... 
وابتسامتك المرسومة ..
على وجهك الآن ..!


........

ربما لا أكذب إن قلت 
ان ابتسامتي ..
مزيجا من بلآهة وإعجاب ..
أصادقة هي ؟!
ام اني بت اهوى 
تكذيب نفسي ..!! 


طفل .. لي .. يشبهني !
          رآئعة تبدو الفكرة  
                 فقط..... من بعيد ! 
أفلآم الحياة تمر أمامي 
            امآل وأحلآم 
                        موت وآلام ..

....

تنهيدة بتنهيدة ! 
لا أريد الإنجاب !!
فحياتنا ..ليست مكاناً آمناً للكبار ..!!
ربما قتله يهودي ..!
او سحله عسكري !! 
او حطمت قلبه امرأة
ظن أن معها .. سيجد.. 
لذة إنتصار ..!!


.....

تيبست حركاتها .. 
                خرجت زفرآتها
أنت لآ تحبني !     
                       - أشعلت صدري 
تريد حرماني 
                       - حطمت كيآني 



لست حرمانك أريد !!
لكني أردت حفظ 
مخلوق جديد ... 

أريده في دنيا 
ليس فيها 
سجن من حديد ! 

وليل طال 
وسكينُ 
حزت وريد ..!

.............

حبيبي : 
هي الدنيا ..
لآ بد من رؤيتها

بحلوها .. ومرها ..

....

أحسست بنزفها ..
الداخلي ! 

رفعت رأسها ..
من علي !

أطفأت الشمعة 
سحبت الغطاء 
معلناً نهاية النقاش ...!

........


أراهن أنها لم تنم ليلتها ..!
                      ولآ الليلة التي تليها ....


لأني في الصباح
أبلغنها
بالموافقة ..

ظروف ..

قبل الرسالة .. 
كل الظروف 
كانت مهيأة...
لإستقبال نبي ... 

في زماننا ..
كل الظروف 
مهيأة....
لوأد كل الأنبياء ..!!

حرية الظلآم



في الظلآم ..
يحاصرهم موجُ وريــآح
ساقت بعد تلك الليلة ..
دماءاً وعظـــام ..!
كانت تأمل أن ترى الفجر ..
تحسب أن العدو نـــام ...!

أبحروا يريدون
كسراً للحصار ..
فرضه عدوُ
وإخوآن صغــآر ....!

جاء أحفاد الفاتح وعثمان الثاني
من ارتضوا لحكمهم أردوغان
من نشأوا في أحصان مسجد وكنيسة ..!
ليعيدو لاسطنبول مجد الزمان ...
جاؤوا يحملون السلآم ..
حطموا كل مذاهب الإستسلآم !

على الشاطئ الآخر ..
فوق أسطح السفن ........
إنطلقت الإشارة ..
ان قد انتهينا .. انهينا شفط الدماء ..
الحمولة أضحت جاهزة ...
فدماء العرب..
أصبحت سوداء !!!

من قدموا في الظلآم ...
كانوا مستعدين للتضحية ..
راحوا طلبا للشهادة ...
رآجين إنقاذ أمة 
من غياهب جهالة ...!!

تميز

حكامنا العرب متميزون ... 
يمكنك ترتيبهم    
من سيئ 
لأسوأ ...!


شعوبنا العربية متميزة ... 
يمكنك ترتيبهم 
ذليل فقير ! 
وذليل غني ..! 

مواقفنا العربية متميزة .. 
يمكنك أيضا ترتيبهم 
خيبة أمل !!
إستنكار!!!
ثم تنديد !!!!


لغتنا العربية متميزة 
يمكنك معرفتها 
إن تركت أشباه المثقفين ... 
وحادثت العوام ..!

هويتنا العربية مميزة 
نحافظ على القدس ألف عام 
ونسلمها لليهود !!
فهم يريدون السلآم ..!!!

بترولنا العربي مميز .. 
يصب في خزانات الغرب ..
وتصب أموالهم 
في خزائن الحكــآم .!!

ديننا العربي مميز 
الفن حرام ! الشعر حرام ! 
ليس لنا في السياسة نصاب..
اهم شيء ..
أن ترتدي المرأة النقاب ...!