بحث هذه المدونة الإلكترونية

الخميس، 3 يونيو، 2010

حرية الظلآم



في الظلآم ..
يحاصرهم موجُ وريــآح
ساقت بعد تلك الليلة ..
دماءاً وعظـــام ..!
كانت تأمل أن ترى الفجر ..
تحسب أن العدو نـــام ...!

أبحروا يريدون
كسراً للحصار ..
فرضه عدوُ
وإخوآن صغــآر ....!

جاء أحفاد الفاتح وعثمان الثاني
من ارتضوا لحكمهم أردوغان
من نشأوا في أحصان مسجد وكنيسة ..!
ليعيدو لاسطنبول مجد الزمان ...
جاؤوا يحملون السلآم ..
حطموا كل مذاهب الإستسلآم !

على الشاطئ الآخر ..
فوق أسطح السفن ........
إنطلقت الإشارة ..
ان قد انتهينا .. انهينا شفط الدماء ..
الحمولة أضحت جاهزة ...
فدماء العرب..
أصبحت سوداء !!!

من قدموا في الظلآم ...
كانوا مستعدين للتضحية ..
راحوا طلبا للشهادة ...
رآجين إنقاذ أمة 
من غياهب جهالة ...!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق